Mr. Mag.

The greatest site ever


    قصيدة الموت

    شاطر

    Mr. Mag
    Admin

    Posts : 503
    Join date : 08/04/2010
    Age : 39
    Location : Alexandria

    قصيدة الموت

    مُساهمة  Mr. Mag في الإثنين أكتوبر 01, 2012 10:21 pm

    قلت:الـــــــوداع وجاوبت دمعة العين ،،،
    تجـــــــــرح بساتين الخدود النديه ،،،
    وغضت وشفت"بعينهـا" الحــــزن حزنين ،،،
    وصا???حت على الفرقا أنا مو قــــــويه ،،،
    وجاوبتها "أرجووووك"
    تكفين..تكفيـــــن !!،،،
    واللـــــه دمعك يشعل النـــــار فيه ،،،
    وقالت : تعاهدني عهاد المحبيـــــــــن ،،،
    الله يخووووون اللي يخوووون خــــــويه ،،،
    قلت أبشـــــــــــــري
    واللي خلق لاتظنين ،،،
    حرا??????م ماغيرك
    " عشقــــــت " آدميه ،،،
    وقصت شعرهــــــا!!،،،
    قلت أنا وش تسوووين؟!
    قالت أبي من غرتي لك هديـــــــــه ،،،
    ونادتني الغربه على الهم والبين ،،،
    أحسب الأيا????????م روحه وجيه ،،،
    وفي كل ليله ترتسم بين رمشين ،،،
    خيالها بين الرموووش الشقيه ،،،
    غربة سنه في ذمتي غربة سنيــــــــن ،،،
    متى على الله يلتقي الحي حيه ،،،
    خلا??????ص ها??????نت مابقى غير + يووومين + ،،،
    خلا????????ص
    قفت غربه جرهديه ،،،
    ورجعت شوقي في خفوقي برا???كين ،،،
    ورجعت أناكلي لها جاذبيــــــــــه ،،،
    وسألــــــت ماردوا ؟!
    وأنا
    "أصيــــــــــــــح "
    { هـــي }
    ويـــــــــــــــن؟!! ،،،‏
    وكلن) نثر من داخل العين ميه ) ،،،
    وفي معمة حزني تلقيت رمحين ،،،
    قالوا :
    { توفـــــــــــــت }
    غافلتها المنيه ،،،
    وفي غرغرتها ماذكرت غير حرفين ،،،
    تشهدت
    % بأسمــــــــــــــك %
    شفاة البنيه ،،،
    وتزاحمت في داخلي
    ألــــــــ????ــــــف
    سكيـــــــن ،،،
    والحزن يطويني ثمانين طيه ،،،
    " صــــــــــــــدمه "
    وجابتني على الأرض نصفين ،،،
    وشلووون راحت دون ذنب وخطيه ؟! ،،،
    تكفووون دلوني على القبر هالحين ،،،
    ماعاد فيني للصبر مقدريه ،،،
    ووقفت أطالع قبرها بين نصبين ،،،
    وجلست أضم أغلى النصايب عليه ،،،
    وأصيح وش بك
    "ياغلا???ي"ماتردين ،،،
    إشتقت همس شفاهك النرجسيه ،،،
    وش فيك جيت من السفر ماتهلين ؟! ،،،
    ماهي بلك عاده ولاإنتي رديه ،،،
    وحاولت في لحظه أجرح الدين ،،،
    وأزيح تربة
    " قبــــــــــــرها "
    في يديه ،،،
    وبالغصب شالوووني حشى تقل مسكين ،،،
    وأصرخ بهم
    واللــــــــــــــه
    واللـــــــــــــــــــــه
    حيه ،،،
    وقفت وتا?????هت بي جميع العناوين ،،،
    والحزن يلعب داخلي سامريه ،،،
    ورجعت لدروب الشقى قبل عامين ،،،
    مدري من اللي صار فينا
    ضحيــــــــــــــــــه ،،،

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 10, 2016 6:36 pm